Avec une grande tristesse d’apprendre le décès d’un grand homme Mr Abdelhamid MEHRI, que j’ai connu et qui est devenu un ami malgré notre différence d’âge.
Un homme fort par sa personnalité et par ses positions avec une franchise que je n’ai jamais connu dans ma vie.
D’une grande simplicité et digne de respect.
Grand il vécut, grand il s’en va, rabi yarahmou.

 dans Le Blog mr-mehri

MEHRI Abdelhamid

Je présente à sa famille nos condoléances les plus sincères.
Que Dieu lui accorde Sa Sainte miséricorde et accueille en Son Vaste Paradis.


Archives pour la catégorie Les elus

Souvenirs d’une campagne éléctorale

Farid Oumahammed, tête de liste FFS à Oued Koriche 
oued koriche«Mon infirmité m’encourage à avancer» 
Militant actif, il entre dans la politique et rencontre les anciens du plus vieux parti d’opposition qui lui donnent un goût et une passion débordante pour le travail de proximité et le contact permanent. Drôle de revirement de situation pour Oumahammed Farid, la tête de liste du FFS à Oued Koriche, une commune qui compte plus de 66.000 habitants. A l’âge de 19 ans, il est blessé à la jambe droite lors des événements d’octobre 88 à la Place des Martyrs.  Il portera, dès lors, les séquelles de cette terrible tragédie puisqu’il sera paralysé et marqué à vie. Celui qui voulait continuer des études brillantes en informatique à Bab Ezzouar vacille mais ne craque pas. Il s’accroche désespérément à la vie et remonte peu à peu la pente. «Cette infirmité m’encourage à avancer et à dénoncer les agissements néfastes des responsables» affirme-t-il. Il entame alors une carrière professionnelle au PTT qui le mènera plus tard à un poste de responsabilité à Algérie Télecom où il occupe le poste de directeur de l’agence de Ben-Aknoun. Militant actif, il entre dans la politique qui lui fait rencontrer les anciens du plus vieux parti d’opposition qui lui donnent un goût et une passion débordante pour le travail de proximité et le contact permanent avec les citoyens. Il apprend, à leur contact, les vertus du dialogue et de la concertation. Parallèlement, il tisse des liens avec le monde associatif et s’imprègne très vite des multiples difficultés de sa commune qui l’a vu naître. Il est élu en 1997 à Hammamet, une commune voisine de Oued Koriche. «C’était par souci stratégique», dira-t-il. Son parti voulait s’implanter dans cette localité, laissée à l’abandon, aux opportunistes et aux extrémistes de tout bord. Il sort enrichi de cette expérience. Quant le nouveau SG du FFS, Karim Tabbou décide de donner la chance aux jeunes, il saute sur l’occasion. 

dsc01184.jpgA 38 ans, marié et père d’un enfant, il est désigné tête de liste de sa commune. Il intègre dans sa liste un militant de la première heure du FFS, originaire de la même ville que le leader de cette formation, Ait Ahmed, le chef de section du parti, un chômeur, des universitaires et enfin des personnes issues du mouvement associatif. Il s’entoure des anciens du FFS parce que, dit-il, «ils sont la mémoire du parti». Dès sa désignation à la tête de liste du parti, il entame tambour battant sa campagne électorale en associant le maximum de notables de la ville dans sa quête de voix au scrutin du 29 novembre. Il commence d’abord à faire le porte-à-porte chez les commerçants qui sont les «véritables baromètres» de la ville, dit-il. Il effectue les sorties sur le terrain à la tombée de la nuit, car argumente-il, les citoyens ne sont pas à l’écoute durant la journée. «Nos sorties sur le terrain durent jusqu’à une heure tardive de la nuit». Lui et son staff sont à leur vingtième sortie sur le terrain. «D’ailleurs, ajoute-t-il, nous sommes en train de préparer nos dernières sorties sur Beau Fraiser et la carrière Jobert». La fermeture de la carrière Jobert demeure l’une des priorités de ce candidat. La carrière du nom d’un colon français est à l’origine de plus de 180 asthmatiques. A l’évocation de ces malades, la tête de liste du FFS s’emporte et ne comprend pas pourquoi les pouvoirs publics qui ont fermé la clinique de Beau Fraisier tardent à réagir. «Le matériel médical a été volé et la bâtisse commence à tomber en ruine», dit-il. Ce centre de soins a failli passer aux mains d’affairistes n’était-ce l’intervention énergique du regretté Seddik Debaili, l’ancien SG du parti qui a sauvé des mains de ces affairistes les 5 ha de terrain appartenant à cette clinique. Le site historique dit Habs El Oued, qui sert d’habitat à des familles démunies, est également au centre de l’intérêt du candidat qui espère le récupérer et en faire un centre culturel à rayonnement régional «avec zéro dinar d’investissements» insiste-il.
Tout comme l’élimination des 6 sites de bidonvilles qui accueillent plus de 1.000 constructions illicites. En retour, il promet de «batailler dur» pour augmenter le nombre de logements sociaux. Actuellement, la commune a bénéficié d’un quota de 60 logements sociaux, «très peu», selon lui, pour cette commune qui enregistre quelque 6.000 demandeurs de logements.
«Je compte réhabiliter la commune avec l’aide des citoyens et du mouvement associatif. Personne n’est en mesure de gérer une commune à lui tout seul. Notre commune est l’une des plus pauvres de la wilaya d’Alger. Avec 7 milliards de centimes comme budget annuel, comment pourrions-nous développer notre commune qui a tant besoin de nouvelles infrastructures ou à rénover celles déjà existantes mais qui sont dans un état lamentable ?», s’interroge-t-il. Pour la jeunesse locale, dépourvue de centre de loisirs et de sports, le candidat FFS espère relancer le projet qui lui tient «particulièrement à cœur», celui du site Zaragozi ou devait être édifié une salle omnisport. Il est devenu aujourd’hui le centre d’intérêt de tous les candidats qui se disputent la commune. Pour cette dernière journée de campagne électorale, le candidat du FFS s’excuse et se met immédiatement au travail bien entouré des anciens du parti qui l’aident énormément. «J’ai la chance d’avoir à mes côtés des anciens militants du parti qui me conseillent et m’orientent sans cesse. Je suis heureux d’être à leurs côtés. Demain, je dirais que j’ai côtoyé le fondateurs du parti» tient-il à relever avant de sortir pour une ultime rencontre de proximité. II leur laisse symboliquement les clés de son QG de campagne situé dans un axe stratégique de la commune et prêté par un sympathisant du parti. «Je suis incapable de me passer d’eux», lance-t-il à la dérobade. 
Par : Hocine Adryen Le quotidien Midi libre 28 Novembre 2007 

Interview du maire de Oued Koriche au quotidien SAWET EL AHRAR

OUED KORICHE

1000عائلة بوادي قريش تودع المساكن الهشة وبيوت الصفيح قريبا

بالرغم من محدودية الميزانية وقلة الموارد المالية تمكن المجلس الشعبي البلدي لوادي قريش بالعاصمة في زمن قياسي من تحقيق قفزة نوعية ووتيرة متنامية في المشاريع التنموية وذلك بفضل الانسجام بين المنتخبين المحليين بالرغم من تباين انتماءاتهم الحزبية وذلك لمواجهة التحديات المطروحة وعلى رأسها أزمة السكن والبطالة ونقص الهياكل الرياضية والثقافية وإنهاء المشاريع المعطلة بميزانية متواضعة مقدرة بـ 15مليار سنتيم ، حيث استبعد » المير » محمد رضا ميسوم إمكانية لجوء البلدية إلى القروض البنكية لتمويل المشاريع تفاديا لتراكم الديون ، وللتعرف أكثر على الحركية التي تشهدها البلدية ارتأت »صوت الأحرار » التقرب من مسؤولها الأول الذي كان لنا معه الحوار الآتي
هل بإمكانكم إعطاءنا حوصلة لأهم الانجازات المحققة على مستوى البلدية؟
منذ أن تولينا رئاسة المجلس البلدي لوادي قريش حرصنا على إعادة بعث جملة من المشاريع التي ظلت معطلة لسنوات على غرار المركز الثقافي الذي انطلقت به الأشغال خلال الثمانينات وفاقت مدة انجازه 20 سنة حيث خصصت له الوصاية مبلغ 18 مليار سنتيم ومن المقرر استلامه في جوان المقبل ، كما حضيت 14 مؤسسة تربوية متواجدة عبر إقليم وادي قريش بالتهيئة والترميم نظرا للأوضاع المتدهورة التي كانت تعرفها سابقا وذلك بغية تحسين ظروف التمدرس لأزيد من 3 الاف تلميذ، حيث قمنا بتجديد المساحات الأرضية لثماني مدارس ابتدائية ليتم استغلالها كفضاءات لممارسة الرياضة، أما الطرقات فهي الأخرى من بين أكبر الاهتمامات باعتبار البلدية تضم أحد أهم شبكات الطرق المتواجدة بالعاصمة حيث خضعت أغلب طرقات الرئيسية منها وحتى الفرعية لعملية التعبيد على غرار طريق حي ديار الكاف باتجاه سيدي بنور وحي بوزيد الزين، إضافة إلى بعض الأرصفة على مستوى بعض الشوارع، كما سننطلق قريبا في تعبيد الشطر الثاني من حي ديار الكاف وحي عبد القادر زرخاف، إضافة إلى حي موليناس وبوفريزي، أما فيما يتعلق بمشكل اهتراء قنوات الصرف الصحي فقد مست أشغال الصيانة أهم أحياء البلدية منها حي سكوتو ندال وحي لابوشراي وبوفريزي حيث تتوفر على شبكة هامة لصرف مياه الأمطار وشبكة خاصة بالمياه القذرة دون أن ننسى أشغال الصيانة التي مست شبكة المياه الصالحة للشرب بحي بوزيد الزين وحي طارق ابن زياد ومفترق الطرق تريولي اظافة إلى عمليات التوسيع التي مست مساحات اللعب بكل من فري فالون والكاريار جوبار، كما قمنا بتهيئة ملعبين بكل من سكوتو ندال وديار الكاف.
ماذا عن الانسجام بين أعضاء المجلس بالرغم من التشكيلة السياسية المختلفة؟
أقر بأن هناك انسجاما بين أعضاء المجلس الشعبي وهو يظهر من خلال حرصنا على أن يكون المجلس معنيا بالتسيير ومطلعا على الملفات المطروحة حيث الجميع مطالب بأداء مهامه بشكل متكامل احتراما لأصوات الشعب الين وضعوا ثقتهم في المنتخبين طمعا في خدمتهم بعيدا عن القبعات الحزبية
كيف تواجهون مشكل البنايات الهشة والفوضوية وأزمة السكن بصفة عامة ؟
معظم النسيج العمراني لبلدية وادي قريش هش وعتيق يرجع تاريخه إلى العهد العثماني والحقبة الاستعمارية لذا فعدد كبير من البنايات تحتاج إلى صيانة وترميم وهي في غالبيتها ملك للخواص وهو يعد من ضمن العقبات التي تواجهنا خلال الترميمات فمساهمة البلدية تكمن في القيام ببعض التصليحات، إذ أحصينا 80 بناية هشة من بينها 3 مصنفة في الخانة الحمراء سنشرع خلال الأيام القليلة القادمة في ترميم 3 عمارات تابعة لأملاك البلدية أما البنايات الفوضوية فوادي قريش من بين البلديات التي عرفت تناميا لافت لبيوت الصفيح وذلك نتيجة أزمة السكن الخانقة التي مست كافة مناطق القطر الوطني، والتي بلغ عددها حسب اخراحصاء 1000 بيت قصديري موزع عبر 7 مواقع هي الكاريار، جنان حسان ،فنتان فراش ،جبل كوكو، بوفريزي ،لابوشراي وجنان شالون والتي تم إدراجها ضمن المخطط الولائي لإعادة الإسكان حيث سيشرع في ترحيل 200 عائلة قاطنة بحي جنان حسان قريبا إلى سكنات لائقة بالعاصمة، أما عدد الملفات الخاصة بالسكن الاجتماعي فقد وصل عددها إلى 5الاف من بينها 1000من النوع التساهمي حيث نترقب استلام حصة خلال الأيام القادمة دون أن ننسى استفادة سكان حي الكاريار جوبار من 300 مسكن مؤخرا وذلك بكل من السويدانية والدرارية، إلى جانب إعادة إسكان 80 عائلة بذات الحي بعد عملية التهيئة والتوسيع التي مست بناياته بعد ترحيل سكانها إلى مواقع سكنية خارج البلدية.
هل فكرتم في كيفية استغلال الأوعية العقارية بعد عمليات الترحيل؟
فعلا ستستفيد البلدية من أوعية عقارية هامة بعد ترحيل قاطني البنايات الهشة و بيوت الصفيح سنقوم باستغلالها في تجسيد جملة من المشاريع التنموية خاصة منها تلك التي كانت معطلة بسبب مشكل العقار وذلك في مختلف المجالات حيث من المقرر انجاز بعض الهياكل الرياضية والثقافية ومرافق خاصة بالشباب لسد النقص الفادح الذي تعاني منه البلدية في هدا المجال ، إلى جانب بعض المشاريع التي تعود بالمداخيل على البلدية على غرار الأسواق لتساهم في زيادة الموارد المالية خاصة وأن ميزانية البلدية محدودة.
هل باشرتم في تطبيق القانون المتعلق بتسوية وضعية البنايات وإتمام انجازها؟
استقبلنا عدد قليل من الملفات المتعلقة بالبنايات المعنية بالتسوية وهي ناقصة من حيث الوثائق الإدارية و لايزال الإقبال من طرف المواطنين ضئيل في هذا المجال وذلك كون القانون حديث الصدور وأغلب السكان لا يزالون يجهلونه أما البنايات غير المكتملة فمصالح البلدية فستقوم بإحصاء شامل لها.
إلى ماذا يعود قلة عدد الجمعيات الناشطة على مستوى البلدية؟
بالفعل هناك عدد قليل من الجمعيات الناشطة على مستوى تراب البلدية وهو راجع إلى نقص المرافق الرياضية والثقافية حيث لدينا حاليا 4 جمعيات ناشطة بالميدان واحدة رياضية وواحدة ثقافية وأخرى خاصة بالحرفيين، كما ترصد البلدية كل سنة غلاف مالي يقدر ب 150 مليون سنتيم لدعم هذه الأخيرة كما ستشهد البلدية تناميا ملحوظا للحركة الجمعوية وذلك بعد استكمال الأشغال بالمركز الثقافي الجاري انجازه بأعالي البلدية.
ماهي نظرتكم لفكرة البلدية الجوارية؟
نحن لنا تجربة رائدة في مجال العمل الجواري سواء بالاتصال المباشر بالمواطنين خلال الأيام المخصصة لذلك أو من خلال الخرجات الميدانية التي نقوم بها لتفقد أوضاع سكان البلدية وكذا سير وتيرة المشاريع التنموية الجاري انجازها على ترابها، دون أن ننسى اجتماع لجنة المدينة التي تعقدها البلدية مرة كل نصف شهر بحضور الوالي المنتدب لباب الوادي وإطارات البلدية وكل المؤسسات الفاعلة في الميدان بمعية لجان الأحياء وهي فضاء حر يطرح من خلاله السكان انشغالاتهم مباشرة على المسؤولين، وذلك انطلاقا من الثقة التي وضعها المواطنون فينا والذين كنا نتوجه إليهم خلال الانتخابات طلبا في أصواتهم.
وماذا عن مشكل البطالة الذي يعاني منه الشباب بنسب كبيرة ؟
قامت البلدية في هذا المجال باستثمار البرامج المسطرة من طرف الدولة في مجال التشغيل بمختلف صيغه وذلك بالتنسيق مع مختلف المؤسسات على غرار « لانساج » ، »أونجام » و »لاكناك » حيث أخذت على عاتقها التكفل بـ 120 شابا تم إدماجهم في مجال التنظيف، إلى جانب استفادة 30شابا جامعيا من وظائف بمكاتب البلدية في إطار عقود ما قبل التشغيل.
أين وصل مشروع رئيس الجمهورية 100 محل تجاري ؟
المشروع متابع من طرف الدائرة الإدارية لباب الوادي وكانت قد انطلقت أشغال الانجاز به لكن توقفت بعد ثبوت عدم صلاحية الأرضية، ونحن حليا بمعية مصالح المقاطعة الإدارية بصصد البحث عن وعاء عقاري خارج وادي قريش لإعادة بعثه من جديد
أقرت التعديلات على قانون البلدية منح القروض البنكية للبلديات الفقيرة للتخلص من التبعية للوصاية في تمويل المشاريع ، ماهو تعليقكم ؟
نحن نستبعد إمكانية لجوء بلدية واد قريش إلى القروض البنكية لتمويل مشاريعها خوفا من تراكم الديون خاصة وأن البلدية فقيرة لاتتعدى ميزانيتها 15مليار سنتيم وهي حاليا تخلصت من جميع ديونها بعض قرار رئيس الجمهورية بمسح الديون التي كانت تقدر بـ 15 مليار سنتيم دون أن ننسى أن وادي قريش على غرار عدد من بلديات العاصمة كانت قد خاضت في السابق تجربة مماثلة في هذا المجال وأثبتت فشلها، أنا في رأيي القانون يتوافق مع إمكانيات البلديات الغنية أكثر منها الفقيرة.
هل من مشاريع في الأفق؟
برمجنا عدة مشاريع نسعى جاهدين إلى تجسيدها على أرض الميدان من ضمنها مشروع سوق بلدي لمواجهة النقص الذي تعاني منه البلدية في هذا المجال خاصة و أن الطلب عليها متزايد من طرف المواطن إلى جانب احتواء عدد كبير من الشباب البطالين وحاليا انتهينا من دراسة المشروع بغلاف مالي قدره 6 مليار سنتيم وقمنا بالإعلان عن المناقصة لاختيار مكتب الدراسات الذي سيتولى انجازه، وفي مجال آخر سنقوم بتعميم الإنارة العمومية بكافة أحياء البلدية أما في المجال التربوي فلدينا مشروع انجاز مجمع مدرسي يضم 12 قسما تربويا بحي ديار الكاف إلى جانب مشروع انجاز فرع إداري بنفس المنطقة كما نسعى إلى توسيع شبكة صرف المياه الجوفية بساحة بني الأغلب و تعبيد طريق سيدي بنورالى غاية الحدود مع بوزريعة، أما في المجال الرياضي فلدينا مشروع لبناء قاعة رياضية بسعيد هنين المعروف بزاراكوزي حيث خصصنا له مساحة معتبرة والمناقصة الخاصة بالمشروع تم الإعلان عنها في الجرائد لاختيار المقاول.

greenearthesa |
Collectif des Sans Papiers ... |
akwateam |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | lalogeuse
| CFTC Schindler ascenseurs
| LES POMPIERS DE VERZENAY